أخبارالملعب

تعرف على مرض اللاعب مؤمن زكريا وطرق الوقاية منه

اصبح ظهور نجم النادي الاهلي موضع حديث العديد من مستخدمي منصات التواصل الاجتماعي خاصة بعد ظهورة في عرض مسرحية علاء الدين مع الفنان أحمد عز.
وبسؤال الاطباء عن الحالة المرضية التي اصيب بها مهاجم الاهلي جاءت الاجابة كالآتي:

ما هو المرض الذي يعاني منه مؤمن زكريا؟

المرض الذي يعاني منه هو ضمور العضلات وهي حالة خطيرة تصيب العضلات ويتم فيها فقدان النسيج العضلي بصفة ملحوظة وبالتدريج حتى يصبح غير الشخص قادر على الحركة.

كيف يصاب الشخص بضمور العضلات؟

لمرض دمور العضلات عدة انواع منها ما هو عن طريق الوراثة ويتسبب في خسارة الخلايا العصبية المسؤولة عن الحركة وفي ضمور النسيج العضلي.

وهنا من الجدير بالذكر التنويه إلى ما يسمى بحثل العضلات وهي حالة يندرج أسفلها مجموعة من الأمراض المختلفة التي تتسبب في خسارة الكتلة العضلية وضعف العضلات وضمورها.

ضمور العضلات للاعبين كرة القدم

وهذا النوع ثانوي ويسهل علاجة في الحالات الاولى منه ويأتي نتيجة اجهاد العضلات وخضوع اللاعب الى العديد من العمليات الجراحية وبخاصة عمليات الرباط الصليبي حيث تبدأ العضلة بفقدان الالياف المكونه لها تدريجي حتى تدمر وهو المرض الذي اصاب نجم الاهلي مؤمن زكريا.

– سوء التغذية

من الممكن لسوء التغذية أن تحفز نشأة وظهور مجموعة من الأمراض، بما في ذلك مرض ضمور العضلات. وقد تتسبب الحميات الفقيرة بالبروتينات والفواكه والبروتينات في ضمور العضلات بشكل خاص وخسارة الكتلة العضلية.

قد لا يكون سبب سوء التغذية هو فقر الحمية الغذائية، بل قد يكون السبب مجموعة من الأمراض التي تؤثر على قدرة الجسم على امتصاص المواد الغذائية المختلفة والاستفادة منها، وخاصة: السرطان ومتلازمة القولون العصبي، الداء الزلاقي، الهزال.

علاج ضمور العضلات

هناك عدة خيارات لعلاج ضمور العضلات والتي تعتمد وبشكل كبير على علاج الحالة التي كانت هي السبب الرئيسي للإصابة بضمور العضلات. وهذه أهم العلاجات المطروحة:

العلاج الطبيعي الفزيائي خاصة بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من شلل أو مشاكل في الحركة كانت هي السبب في ضمور العضلات.

الجراحة وهو خيار علاجي يطرح على من يعانون من مشاكل في الأعصاب أو إصابات كانت هي السبب في ضمور العضلات.

التحفيز الوظيفي الكهربائي، هذا النوع من العلاجات يساعد على تحفيز انقباض وانبساط العضلات.

الوقايا من مرض ضمور العضلات

لاتوجد طريقة معينة للوقايا من هذا المرض الى ان بعض الدراسات اشارت الى اهمية ممارسة التمارين الرياضية للابقاء على عضلات الجسم بحالة جيدة.

كما ان للغذاء الصحي المتوازن دور هام لسلامة الجسم مثل تناول الالياف والخضروات التي تساعد الجهاز الهضمي في الامتصاص الجيد للطعام.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق